حرائق جديدة في الأمازون

حرائق جديدة في الأمازون

 

طلبت ست ولايات برازيلية في منطقة الأمازون، يوم أمس السبت من الجيش المساعدة، بعد اندلاع عدد قياسي من الحرائق التي تستعر في الغابات المطيرة، وهو ما أثار مناشدات دولية بسبب دور الأمازون المحوري في التصدي لارتفاع درجة حرارة الأرض. 
وبحسب الأرقام الرسمية، تم تسجيل 78 ألفا و383 حريق غابات في البرازيل هذا العام، وتعد هذه الأرقام الأسوأ منذ 2013.
وأكثر من نصف الحرائق كانت في الأمازون، حيث يعيش أكثر من 20 مليون شخص. واندلع قرابة 1663 حريقاً جديداً بين الخميس والجمعة، بحسب المعهد البرازيلي لأبحاث الفضاء.
وقالت متحدثة في مكتب الرئاسة، إن ولايات بارا وروندونيا ورورايما وتوكانتينس وأكري وماتو غروسو، من أصل تسع ولايات في منطقة الأمازون، طلبت مساعدة الجيش بعد يوم من سماح الرئيس جائير بولسونارو للجيش بالتدخل. 
وفي سياق متصل، أعلن رئيس الأركان المشتركة في الجيش البرازيلي يوم السبت، إن بلاده لديها 44 ألف جندي في منطقة الأمازون شمال البلاد متاحون لمكافحة حرائق الغابات، وإن هناك إمكانية لإرسال المزيد من الجنود من مناطق أخرى في البلاد. 
وكالات


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0