الغضباني يدعو إلى إحالة كل الحاضرين بالملهى بتهمة الامتناع المحظور عن إنجاد شخص في حالة خطرة

الغضباني يدعو إلى إحالة كل الحاضرين بالملهى بتهمة الامتناع المحظور عن إنجاد شخص في حالة خطرة

دعا المحامي حسن الغضباني، إلى إحالة كل الحاضرين بالملهى الليلي الذي جدّه فيه جريمة قتل الشاب آدم بوليفة، نهاية الأسبوع الماضي، بتهمة الامتناع المحظور عن إنجاد شخص في حالة خطرة نقلا عن موقع قناة نسمة.

وقال الغضباني، في تدوينة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، ”في قضية مقتل الشاب آدم يجب قانونيا أن يحال مع القتلة كل الحاضرين من رواد الملهى بتهمة الامتناع المحظور عن إنجاد شخص في حالة خطرة”.

الجدير بالذكر، أن قانون عدد 48 لسنة 1966 المؤرخ في 3 جوان 1966 والذي يتعلق بجريمة الامتناع المحضور، ينص في فصله الأول على أنه ”يعاقب بخمسة أعوام سجنا وبخطية قدرها عشرة ألاف دينار كل من امسك عمدا عن منع فعل موصوف اما بجناية او بجنحة واقعة على جسم الشخص وكان قادرا على منعه بفعله الحالي دون خشية خطر على نفسه أو على الغير.

كما ينص الفصل الثاني في فقرته الأولى على ما يلي: ”يعاقب بالعقوبات المنصوص عليها بالفصل الأول كل من كان قادرا على إن يغيث بفعله الشخصي بالاستنجاد شخصا في حالة خطر وامتنع عمدا عن ذلك دون خشية خطر على نفسه أو على الغير ان ترتب عن عدم الإغاثة هلاك الشخص او إصابته بضرر بدني او تعكير حالته”.


شنوة رأيك ؟

like
2
dislike
0
love
0
funny
0
angry
0
sad
0
wow
0