الإعلان عن تكوين كتلة برلمانية جديدة تحت إسم ''الإصلاح الوطني''

الإعلان عن  تكوين كتلة برلمانية جديدة تحت إسم ''الإصلاح الوطني''


أكّد النائب حسونة الناصفي، المترشّح عن حركة مشروع تونس (في دائرة قابس)، خلال الإنتخابات التشريعية الأخيرة (أكتوبر 2019)، أنه تقرّر تكوين كتلة برلمانية بالبرلمان الجديد، تحت إسم كتلة “الإصلاح الوطني”، سيتم الاعلان عنها بشكل رسمي، يوم افتتاح المدة النيابية.

وأضاف الناصفي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن هذه الكتلة تتكوّن من نواب حركة مشروع تونس (4 نواب) وحركة نداء تونس (3 نواب) وحزب البديل (3 نواب) وحزب آفاق تونس (نائبان) إلى جانب عدد من المستقلين، ليبلغ أعضاء الكتلة 15 نائبا، وفق ما أفرزته النتائج الأولية للإنتخابات التشريعية التي أعلنت عنها الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات.

وقال الناصفي إنه سيتولى رئاسة هذه الكتلة، في حين سيكون طارق الفتيتي (مستقل) ناطقا رسميا باسمها.

يُذكر أن الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات، ستعقد ندوة صحفية يوم الخميس 7 نوفمبر 2019، تعلن خلالها عن النتائج النهائية للإنتخابات التشريعية التي جرت يوم 6 أكتوبر المنقضي.
 


شنوة رأيك ؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
1
angry
0
sad
0
wow
0